> -->
الصفحة الرئيسية

الكاف يعاقب المغرب ويستبعده من نسختي 2017 و2019

542469أكد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أمس الجمعة أنه قد استبعد المغرب من المشاركة في نسختي 2017 و2019 من كأس أمم إفريقيا، وتغريمه مليون دولار، و ذلك لعدم إلتزامه بتنظيم كأس الأمم الأفريقية 2015 بسبب مخاوف من نقل فيروس إيبولا الى البلاد.



وقال الاتحاد الأفريقي في بيان نشر على موقعه الالكتروني "إن الاتحاد المغربي لكرة القدم عوقب أيضا بدفع 8.05 ملايين يورو (9.12 ملايين دولار) لتعويض أضرار تسبب فيها للاتحاد الأفريقي لكرة القدم وشركائه نتيجة هذا التهرب من تنظيم نسخة أمم 2015".



مما يعني أن اللجنة التنفيذية في الاتحاد الأفريقي قد رفضت إلتماس المغرب بوجود "قوة قاهرة". وقال الاتحاد الأفريقي في بيانه "المغرب بنى طلب تأجيل المسابقة لمدة عام في العاشر من أكتوبر 2014، على مزاعم صحية ذات خطورة عالية، مقدما فيروس إيبولا على أنه حالة من القوة القاهرة تبرر طلب التأجيل لأنه يخشى انتقال العدوى إلى مواطنيه بسبب تدفق المشجعين".



ورفض الاتحاد الأفريقي بدوره هذا الطلب، و"وجد نفسه ملزما في 11 نوفمبر 2014 بعد تبادل العديد من الرسائل، بسحب التنظيم من المغرب" وإسناده إلى غينيا الاستوائية مع استبعاده في نفس الوقت من المشاركة في نسخة 2015 التي تأهل إليها تلقائيا كونه الدولة المنظمة.



و جاء الرد المغربي بعدم التسرع على الرغم من عقد اجتماع طارئ للجنة التنفيذية في الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم برئاسة فوزي لقجع تدارست فيها سبل التعامل مع قرار الكاف في حق المنتخبات المغربية الاولى. و لم تدلي اي جهات رسمية من قبل الجامعة المغربية في هذا الشأن. و من المحتمل أن يتبع المغرب نهج نيجيريا التي لم تشارك في نسخة جنوب افريقيا و تقدمت بطلب العفو بعد انقضاء نسخة واحذة من الايقاف و تم قبوله، إلا أن المغرب يعتبر أوتوماتيكيا قد عوقب بعدم المشاركة في النسخة الحالية مما يعني أنه قد تتعدد طرق التعامل مع " القضية المغربية".

author-img

ⴰⵣⵓⵍ

ⴰⵣⵓⵍ ⴼⴻⵍⴰⵡⴻⵏ
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    الاسمبريد إلكترونيرسالة