> -->
الصفحة الرئيسية

نهضة بركان لكرة اليد تفوز على حسنية جرسيف و تنفرد بالصدارة

10409420_692332307503766_1796694647169252679_nتمكن فريق النهضة البركانية لكرة اليد من الفوز على ضيفه حسنية جرسيف، في مباراة "القمة" التي جمعت بينهما زوال يوم السبت 28 فبراير على أرضية القاعة المغطاة مولاي الحسن تحت عنوان " الانفراد بالصدارة".
قمة الجولة الرابعة من البطولة الوطنية لكرة اليد التي جرت ببركان بين المتصدرين رفقة الجيش الملكي، نهضة بركان وحسنية جرسيف , فكان شعار مواجهة قمة الزعامة عنوانها الانفراد بالصدارة التي لن يتنازل عنها البركانيون مهما كلفهم الامر وهم بمعقلهم في أحصان جماهيرهم البرتقالية التي اعتادت رسم أجمل اللوحات في المدرجات بزعامة الالتراس أورونج بويز .
الفريق البركاني المشكل من لاعبي الخبرة والفتوة، يخطوا بثبات بعدما حقق ثلاث انتصارات ونفسها من عدد المباريات , أراد من لقائه أن يستمر في الجلوس على أريكة الزعامة ، فيما رحلة جرسيف إلى بركان , لم تكن مفروشة بالورود ، فالفريق يتقاسم مع بركان الزعامة والترتيب و أطاح بأعتد الفرق الوطنية و أراد ان يعيد الكرة لكن ليس أبناء بركان، فالبرتقاليون يعرفون كيف يتعاملون مع الضيوف الذين لا يحترمون واجب الضيافة ، فمنذ اطلاق ضافرة البداية دخلوا في أجواء اللقاء , مستلهمين حماسهم , من الجمهور المتعطش للفوز، فسدد مغيز, ومرر قروش , وتحايل شارلي , وتألق إبراهيما نغوم … من الطرف الآخر أزعج أبناء جرسيف مستضيفهم , فلم تكن رحلتهم إلى بركان للنزهة والاستجمام , بل للعودة بكامل الزاد , من خارج الدار , فاستسلموا في الشوط الأول , ولو بفارق ضئيل لم يتجاوز نقطة يتيمة ,الذي آل لحفدة سيدي احمد ابركان بنتيجة 12/11.
ولأنهم آمنوا بقدراتهم , وبما قدموه على رقعة الميدان , حاول الزوار الزيادة في الجرعات,وتأكيد أن ما حصدوه لن يتخلوا عليه أمام بركان , فيما مصطفى الأشهب مدرب النهضة , اعتبرها فرصة سانحة للتحليق نحو الآعالي , فجاء سيناريو الجولة الثانية مخالفا لسابقه , حيث سيطر المحليون طولا وعرضا على المباراة , والتي استبسل فيها لاعبوه , وقاعدة كرة اليد تقول , إن كنت تملك حارسا جيدا وهو الذي يمثل نصف الفريق , فلا شك أنك ستحسم نتيجتها , ولأن بركان تملك في جعبتها سدا اسمه نغوم , ومن معه من اللاعبين الذين لن نبخسهم حقهم , فإن عداد هذه المواجهة توقف عند 28/23 لصالح النهضة البركانية .

 
author-img

ⴰⵣⵓⵍ

ⴰⵣⵓⵍ ⴼⴻⵍⴰⵡⴻⵏ
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    الاسمبريد إلكترونيرسالة