> -->
الصفحة الرئيسية

اليوفنتوس يواجه ريال مدريد في مباراة عنوانها:أكون أو لا أكون

في مواجهة الليلة، يبدوا أن ريال مدريد الاسباني حامل اللقب مرشحا قويا لتخطي يوفنتوس بطل ايطاليا الذي يحل عليه ايابا في البرنابيو، على الرغم من أنه اسقطه في تورينو بهدفين لهدف، وسيعمل الريال بان يصبح اول فريق يحتفظ بلقبه في الحقبة الحديثة من دوري الابطال.
وكل ما التقى الفريقان تعود الى الاذهان مواجهتهما في نهائي المسابقة عام 1998 عندما خرج ريال مدريد فائزا بهدف يتيم لليوغوسلافي بردراغ مياتوفيتش في امستردام.
واحرز ريال مدريد اللقب عشر مرات وهو رقم قياسي بين 1956 و1960 و1966 و1998 و2002 و2002 و2014، وحل وصيفا في 1962 و1964 و1981، فيما توج يوفنتوس في 1985 و1996 وحل وصيفا في 1973 و1983 و1997 و1998 و2003.
ويخوض الريال نصف النهائي للمرة الخامسة على التوالي والعاشرة في تاريخه، فيما يعود يوفنتوس الى المربع الذهبي للمرة الاولى منذ 2003 (السادسة في تاريخه) حين واصل مشواره حتى النهائي قبل ان يخسر بركلات الترجيح امام مواطنه ميلان.
تاريخيا، بدأت مواجهات الطرفين في ربع نهائي 1962 فتعادلا ذهابا وايابا 1-1- قبل ان يحسم ريال مدريد المباراة المعادة 3-1 في باريس ثم يخسر امام بنفيكا البرتغالي في النهائي.
وتكرر التعادل في دور الـ16 لموسم 1987 بعد فوزهما 1-صفر ذهابا وايابا قبل ان يحسم ريال مدريد المواجهة 3-1 بركلات الترجيح.
وفي ربع نهائي 1996، فاز يوفنتوس 2-صفر ايابا معوضا خسارة الذهاب 1-صفر في طريقه لاحراز لقبه الثاني. وتجددت المواجهات في نصف نهائي 2003 عندما تفوق يوفنتوس ايابا 3-1 معوضا فوز ريال ذهابا 2-1، قبل ان يخسر في النهائي امام مواطنه ميلان.
وفي دور الـ16 لنسخة 2005 تأهل يوفنتوس لفوزه ايابا 2-صفر بعد التمديد وذلك اثر فوز ريال 1-صفر على ارضه.
وجاءت اخر اربع مباريات بين الطرفين في دورالمجموعات، ففاز يوفنتوس 2-1 و2-صفر في نسخة 2009 وريال مدريد 2-1 وتعادلا 2-2 في نسخة 2014 الاخيرة.
وقال اميليو بوتراغوينيو مدير العلاقات المؤسسية في ريال: “واجهنا يوفنتوس الموسم الماضي وهو فريق تنافسي وامل ان نستعيد اللاعبين المصابين”.
وستتميز المواجهة بتواجد مدربين ايطاليين، الاول مدرب ريال مدريد كارلو انشيلوتي الذي خاض الاربعاء ضد اتلتيكو مباراته الـ140 في دوري الابطال ليصبح على بعد 50 مباراة من الرقم القياسي للمدربين والذي يملكه اسطورة مانشستر يونايتد الانكليزي السابق الاسكتلندي اليكس فيرغوسون، علما بانه اشرف على يوفنتوس بين 1999 و2001 والثاني ماسيميليانو اليغري مدرب ميلان السابق.
ولدى ريال ترسانة من النجوم، يتقدمها البرتغالي كريستيانو رونالدو افضل لاعب في العالم، الويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة والكولومبي خاميس رودريغيز والالماني طوني كروس او المكسيكي خافيير هرنانديز الذي لعب دور البطل بتسجيله هدف التأهل لفريقه على حساب اتلتيكو.
من جهته، يعول يوفنتوس على حارسه القائد جانلويجي بوفون (37 عاما و85 مباراة في دوري الابطال) والمايسترو اندريا بيرلو (35 عاما و105 مباريات في المسابقة القارية صاحب التصويبة الساحرة في تنفيذ الاخطاء، اللاعب الذي يعرف الخصم أنه سيسجل و مع ذلك يشكل الحائط)، كما لا ننسى الارجنتيني كارلوس تيفيز مسجل ضربة الجزاء في الذهاب وفيدال، كما يستعيد الفريق خدمات الفرنسي بول بوغبا في الوقت المناسب.
و يأمل اليوفي أن يكرر نتيجة السادس من مايو اليوم على البرنابيو ،فيما يأمل الريال على تحقيق الفوز لمواجهة غريمه التقليدي برشلونة المتأهل رغم خسارته أمس 3 / 2 أمام العملاق البفاري مستفيدا بفوزه ذهابا ب (3-0) بمجموع (5-3).
author-img

ⴰⵣⵓⵍ

ⴰⵣⵓⵍ ⴼⴻⵍⴰⵡⴻⵏ
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    الاسمبريد إلكترونيرسالة