> -->
الصفحة الرئيسية

قضايا الابتزاز والتزوير وغسيل الأموال تحيط بالفيفا

قدمت السلطات الأمريكية والسويسرية دلائل تشير الى تورط أعضاء من الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا في قضايا الابتزاز والتزوير وغسيل الأموال، وقابل ذلك ترحيب من بلاتر بالتحقيق .

وقال بلاتر إن المتورطين في أي سلوك سيئ لابد أن يبعد عن الرياضة و كرة القدم.

في الوقت الذي يسعى فيه  بلاتر للفوز بفترة رئاسية جديدة للاتحاد في الانتخابات المقرر عقدها الجمعة.

و كان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يوفا قد طالب بتأجيل الجمعية العامة للفيفا (الكونغرس)، وأن يتم تنظيم الانتخابات الرئاسية خلال 6 أشهر، عقب إتهام  وزارة العدل الأمريكية قد اتهمت عددا من كبار مسؤولي فيفا، بالابتزاز، والتزوير، وغسيل الأموال.

ومن بين المتهمين سبعة مسؤولين كبار في الفيفا، قبض عليهم صباح الأربعاء عندما دهمتهم الشرطة السويسرية في الفندق الذي يقيمون فيه في مدينة زيورخ.

واتهمت وزارة العدل الأمريكية الرجال بإثراء أنفسهم على مدى عقدين من خلال الرشاوي والعمولات التي بلغت أكثر من 150 مليون دولار.

ومن بين هؤلاء:


  • جيفري ويب، رئيس اتحاد كرة القدم لأمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي

  • جاك ورنر، نائب رئيس فيفا السابق

  • إدواردو لي، رئيس اتحاد كرة القدم في كوستاريكا، الذي كان من المقرر انضمامه للجنة التنفيذية الجمعة

  • يوجينو فيغيريدو، رئيس اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية

  • خوسيه ماريا مارين، البرازيلي وعضو لجنة فيفا، وقد شوهدت الشرطة وهي تحمل حقيبته الشخصية وبعض ممتلكاته في أكياس من البلاستيك
author-img

ⴰⵣⵓⵍ

ⴰⵣⵓⵍ ⴼⴻⵍⴰⵡⴻⵏ
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    الاسمبريد إلكترونيرسالة