> -->
الصفحة الرئيسية

الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تحدد تاريخ جمعها العام العادي

تحديد موعد الجمع العام العادي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم :


عقد المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مساء أول أمس الأربعاء، اجتماعا تحضيريا للجمع العام العادي لجامعة الكرة، ترأسه فوزي لقجع، بصفته رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم. وحدد المكتب المديري تاريخ 9 فبراير المقبل لعقد الجمع العام العادي للجامعة، على أن يسبقه اجتماع المكتب المديري، لدراسة الملفات التي تتعلق بالقوانين والأنظمة، وقانون اللاعب، والمدرب، فضلا عن الوقوف على خطة العمل التي ستتبناها اللجنة التقنية.

واستمر اجتماع المكتب المديري إلى غاية منتصف الليل، ورحب رئيس الجامعة في بدايته بالأعضاء الجدد الذين انضموا للمكتب المديري، بعد استكمال هياكل الجامعة، إثر ذلك، جرت دراسة النقاط المدرجة في جدول الأعمال. وبعد مناقشات مستفيضة من قبل الأعضاء، حصل الاتفاق على دراسة الجوانب القانونية والتنظيمية للجمع العام. وأطلع لقجع أعضاء المكتب المديري على السير العام لشؤون كرة القدم الوطنية، خاصة ما يتعلق بمسار المنتخب الوطني لكرة القدم، والتحكيم في البطولة الوطنية الاحترافية، فضلا عن تفحص ملفات الأعضاء المقترح تعيينهم كأعضاء مستقلين بالغرفة الوطنية، لفض النزاعات التعاقدية، إلى جانب ممثلي اللاعبين والمدربين.

فوزي لقجع يزيل اللبس حول الامور الغامضة و يوضح:


و في تصريح له، كذب لقجع كل الاخبار التي راجت حول نية الجامعة التخلص من الناخب الوطني، مبرزا أن الأمور تسير كما هو مسطر، وأن الجامعة لها كل الثقة في الزاكي، وقال "أزلنا كل الشبهات ورفعنا اللبس في قضية المنتخب الوطني، وبادو الزاكي مستمر في مهامه، كما هو مسطر، من أجل تحقيق اﻷهداف المتفق عليها." وأشار لقجع إلى أنه حدد موعدا، الأسبوع المقبل، للجلوس مع الناخب الوطني للحديث حول حصيلة أسود الأطلس خلال السنة ونصف الماضية، فضلا عن الخطط المستقبلية والاستحقاقات التي تنتظر المنتخب الوطني.

هل غياب البوشحاتي مبرر؟:

و برر نور الدين البوشحاتي، نائب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، رئيس لجنة المنتخبات، غيابه عن اجتماع المكتب المديري، بإعتذار لأسباب عائلية يقضيها في بلجيكا، وذلك باتصال هاتفي يوم قبل الاجتماع.

يشار الى أن نورالدين البوشحاتي كان قد أعد تقريرا حول المنتخاب، سرب محتواه للصحافة ما خلق ضجة إعلامية و تداول أخبار حول اقالة الزاكي من منصبه.
author-img

ⴰⵣⵓⵍ

ⴰⵣⵓⵍ ⴼⴻⵍⴰⵡⴻⵏ
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    الاسمبريد إلكترونيرسالة