> -->
الصفحة الرئيسية

المنتخب المغربي يخسر نهائي كأس "ج" أمام فرنسا بالضربات الترجيحية

وصلت بعثة المنتخب المغربي المدرسي لكرة القدم (أقل من 12 سنة)، عشية يومه الخميس 16 فبراير 2017، لأرض الوطن بعد المشاركة المشرفة في كأس “جيم” الدولية بدولة قطر، التي وصلوا من خلالها للمباراة النهائية، قبل أن ينهزموا أمام المنتخب الفرنسي بركلات الترجيح.
وقدم أشبال المنتخب المغربي الذي يقودهم المدرب “طارق الخزري”، أداء جيدا طيلة أطوار المنافسة العالمية التي شهدت حظور ألمع المنتخبات العالمية، وانهزموا في مباراة واحدة، كانت أمام المنتخب الفرنسي، عن طريق الضربات الترجيحية، عقب انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي هدفين لكل منتخب.

وأوضح مدرب المنتخب المغربي المدرسي “طارق الخزري” في تصريح لجريدة “كشك” أن المنتخب قدم مستويات جيدة في البطولة، وشرفوا الرياضة المدرسية على أحسن تمثيل، كما أن حصولهم على المركز الثاني في البطولة يعتبر نتيجة جيدة.
وأضاف “طارق الخزري”، أنه كان يتق في قدرات العناصر الوطنية، وحصولها على مراكز متقدمة قبل بداية التظاهرة العالمية، رغم أن المتتبعين لم يتوقعوا ظهورنا بشكل جيد نظرا للإخفاقات التي شهدها المنتخب خلال الدورتين السابقتين.
أشبال المنتخب المغربي عبروا من خلال تصريحات لجريدة “كشك” الإلكترونية عن اعتزازهم وفخرهم بعد المشاركة المشرفة في النهائيات العالمية، مؤكدين على أنهم مستعدين لمواصلة مشوارهم الكروي، وحمل قميص الأسود في السنوات المقبلة.
يشار إلى أن المنتخب المغربي سجل خلال كأس “جيم الدولية” 22 هدفا في 7 مباريات، توج من خلالها اللاعب الشاب عمر الصديق بلقب هداف التظاهرة برصيد 10 أهداف.

author-img

ⴰⵣⵓⵍ

ⴰⵣⵓⵍ ⴼⴻⵍⴰⵡⴻⵏ
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    الاسمبريد إلكترونيرسالة