> -->
الصفحة الرئيسية

إختتام أشغال المؤتمر السابع والعشرين للكونفدرالية الإفريقية لألعاب القوى

اختتمت يوم الثلاثاء 10 أكتوبر الجاري، فعاليات المؤتمر ال27 للإتحاد الإفريقي لألعاب القوى التي احتضنها المغرب على مدى يومين بقصر المؤتمرات بالصخيرات المغربية.
هذا المؤتمر عرف منافشة سبل تطوير ألعاب القوى الإفريقية و إبراز انفتاح المملكة المغربية على القارة السمراء في ظل السياسة الملكية المتبعة في هذا الإطار،  بحضور العديد من الشخصيات منها، على الخصوص، السادة رشيد الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة ومحمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وعبد السلام أحيزون رئيس الجامعة الملكية لألعاب القوى وفيصل العرايشي رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية المغربية، ورئيس الإتحاد الإفريقي حمد كالكابا مالبوم و رئيس الإتحاد الدولي للعبة سيباستيان كو الذي قال بأن المغرب يتوفر على مؤهلات لتنظيم أكبر التظاهرات العالمية.

و تميزت أشغال هذا المؤتمر ، الذي تنظمه الكونفدرالية الإفريقية  بمشاركة ممثلي 54 إتحادا رياضيا إفريقيا، بمراجعة واعتماد قوانين داخلية جديدة للهيأة القارية، وكذا البرنامج الاستراتيجي الجديد لتطوير رياضة ألعاب القوى بإفريقيا.
وقد تقرر تنظيم هذه التظاهرة بالمغرب بعد أن كانت مبرمجة بدكار (مقر الكونفدرالية الإفريقية لألعاب القوى)، في فاتح غشت الماضي بلندن، عشية الدورة 51 لمؤتمر الاتحاد الدولي لألعاب القوى.
author-img

ⴰⵣⵓⵍ

ⴰⵣⵓⵍ ⴼⴻⵍⴰⵡⴻⵏ
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    الاسمبريد إلكترونيرسالة