> -->
الصفحة الرئيسية

“غوارديولا” لست أحمقاً لأغير أسلوبي الهجومي

قال مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا، إنه يخشى القوة الدافعة لمنافسه ليفربول في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم لكنه لن يغير أسلوبه الهجومي قبل لقاء الذهاب غداً الأربعاء.
وكانت الهزيمة الوحيدة لسيتي في مسيرته الرائعة بالدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم على يد ليفربول 4-3 في يناير (كانون الثاني) الماضي لكن فريق غوارديولا كافح بعد تأخره 4-1.

والفريقان هما الأكثر تسجيلاً للأهداف في الدوري هذا الموسم حيث أحرز سيتي 88 هدفاً مقابل 75 لليفربول.

وقال غوارديولا إنه سيكون أحمقاً إذا تخلى عن نهجه الهجومي غداً حتى إذا كانت المواجهة من مباراتي ذهاب وإياب.

وأبلغ مؤتمراً صحافياً اليوم الثلاثاء: “إذا قلت إنني سأعتمد على طريقة مختلفة سيظن اللاعبون أنني جبان”.

وأضاف: “أضع في الاعتبار بالطبع قيمة ليفربول وإمكاناته وأخشى حالة الزخم لديه لكنني لن أدافع 90 دقيقة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، إذا دافعنا 90 دقيقة فهذا يعني أن ليفربول لا يمكن إيقافه”.

وخرج سيتي من دور الـ16 في الموسم الماضي أمام موناكو بعد فوزه بملعبه 5-3 ثم خسر إياباً 3-1 ليودع المسابقة بسبب قاعدة الهدف خارج الأرض.

وشدد المدرب الإسباني على أن فريقه بحاجة للتحلي بالهدوء والثبات عند التعرض للضغط، وتابع: “لا يجب أن ننسى أن المواجهة من 180 دقيقة لكننا لم نتمكن من اجتياز الضغط في الموسم الماضي، يجب أن تحتفظ بالثبات في أسوأ الأوقات، يبدو ريال مدريد وبرشلونة كما لو أنهما يحتسيان القهوة عند مواجهة التحديات وهذا هو الفارق الكبير”.

وأعاد كيفن دي بروين صانع لعب سيتي التذكير بأن ليفربول أحدث انتفاضة في فترة زمنية قصيرة خلال مباراته التي انتصر فيها على سيتي في أنفيلد في يناير (كانون الثاني) الماضي.

وأوضح للصحافيين: “فقدنا السيطرة خلال عشر دقائق وقبلها كانت المباراة متكافئة تماماً لكننا فقدنا بعض الكرات واستقبلنا ثلاثة أهداف في فترة قصيرة، كانت مباراة مجنونة وجميلة”.

ويتصدر سيتي الدوري الإنجليزي بفارق 16 نقطة وسيتوج باللقب إذا هزم غريمه مانشستر يونايتد السبت المقبل.
author-img

ⴰⵣⵓⵍ

ⴰⵣⵓⵍ ⴼⴻⵍⴰⵡⴻⵏ
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    الاسمبريد إلكترونيرسالة