> -->
الصفحة الرئيسية

صلاح يقود ليفربول إلى فوز كبيرعلى فريقه السابق روما 5-2

قاد النجم المصري، محمد صلاح، فريقه ليفربول إلى الفوز بخماسية لهدفين (5-2)، على  فريقه  السابق روما الإيطالي، في ذهاب دور النصف النهائي من دوري الأبطال على ملعب أنفيلد.

صلاح، إكتسح فريقه السابق  روما بلا رحمة وتمكن  من تسجيل هدفين و صناعة هدفين، و لولا تبديله من طرف مدربه في الشوط الثاني للحفاظ عليه سالما لموقعة الإياب في روما، لما تمكن الفريق الإيطالي من تسجيل هدفين في موقعة "إذلال روما".

وتقدم ليفربول 5-صفر، بثنائيتين لصلاح (36 و45+1) والبرازيلي روبرتو فيرمينو (61 و69) وهدف خامس للسنغالي ساديو مانيه (56)، قبل أن يحقق روما عودة متأخرة بتسجيله هدفين عن طريق البوسني أدين دجيكو (81) والارجنتيني دييغو بيروتي (85 من ركلة جزاء).

وبعد بداية ساخنة من الفريقين، تخللها محاولات خطرة من الضيف، سدد صلاح كرة من على حدود منطقة الجزاء سكنت الشباك في الدقيقة 36.

وفي الدقيقة 45، تلقى صلاح كرة من روبرتو فيرمينو فراوغ مدافع روما وسدد الكرة بهدوء فوق أليسون حارس روما لتذهب إلى الشباك.

وفي الدقيقة 56، صنع صلاح الهدف الثالث عبر تمريرة متقنة لساديو ماني الذي أودعها الشباك الإيطالية.

وفي الدقيقة الـ61، أرسل صلاح نفس الهدية بالطريقة عينها، لكن إلى زميله فيرمينيو، عبر تمريرة عرضية وضعها بحرفية المهاجم البرازيلي ليسجل الهدف الرابع.

ولم يكتف ليفربول بما فعله بذئب إيطاليا، فأمعن في إذلاله عندما وضع فيرمينيو الهدف الخامس في الدقيقة 69. وخرج صلاح في الدقيقة 75، حيث بدا مدربه يورغن كلوب راغبا في الحفاظ عليه دون إصابة.

وفي الدقيقة 81، استطاع روما الجريح العودة إلى المباراة ووضع هدفه الأول عبر إدين دجيكو، وأضاف دييغو بيروتي الهدف الثاني من ركلة جزاء.

واستمر الفريق الإيطالي في الضغط على المضيف لتقليص الفارق، لكن صفارة الحكم أنهت جهوده.

وبهذه النتيجة، فإن وقتا عصيبا ينتظر روما في مباراة الإياب حيث يلزمه 3 أهداف نظيفة للفوز في المبارتين، و هذا ليس صعبا على روما  الذي أطاح ببرشلونة،  بينما يكفي التعادل بأي نتيجة لتحليق الريدز إلى الدور النهائي.
author-img

ربيع الهايشة

الكورة في الميدان يا حميدان 🥇⚽
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    الاسمبريد إلكترونيرسالة