> -->
الصفحة الرئيسية

هيرفي رونار يعلن رحيله عن تدريب المنتخب المغربي

أعلن الفرنسي هيرفي رونار -أمس الأحد - رحيله عن تدريب المنتخب المغربي لكرة القدم بعد أكثر من ثلاثة أعوام في هذا المنصب، مؤكدا أن هذا القرار كان متخذا قبل الخروج من ثمن نهائي كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت في مصر وانتهت الجمعة الماضي بإحراز بلماضي اللقب رفقة المنتخب الجزائري بعد فوزه 1-صفر على السنغال.

وقال رونار في بيان نشره عبر حسابه على "تويتر"، "حان الوقت بالنسبة لي لطي صفحة هذا الفصل الطويل والجميل من حياتي"، والذي بدأ على رأس الإدارة الفنية لأسود الأطلس مطلع عام 2016.

وكان المنتخب المغربي قد أقصي بشكل مفاجئ من البطولة التي كان من أبرز المرشحين لنيل لقبها، لاسيما بعد إنهائه دور المجموعات بالعلامة الكاملة والشباك النظيفة في صدارة المجموعة الرابعة. وخسر أسود الأطلس في الدور ثمن النهائي أمام منتخب بنين المتواضع بركلات الترجيح 4-1، بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

و رافق هذا الخروج المخيب للآمال إنتفاد واسع لإختيارات المدرب الفرنسي، إذ كلما اقترب موعد كأس أمم إفريقيا إلا و تخرج للعلن مشاكل داخل الفريق، في النسخة الماضية إستغنى المدرب على أحد نجوم الفريق و يتعلق الأمر بحكيم زياش، و في هذه النسخة ترك المهاجم حمد الله معسكر الفريق بسبب مشاكل مع زملائه في الفريق.

و كان رونار سيكلف خزينة الجامعة ما يفوق 5 مليارات سنتيم قيمة الشرط الجزائي لو تمت إقالته، لكونه مرتبط بعقد مع الجامعة يمتد إلى سنة 2022، هذا العقد يفرض على الجامعة حال فكها الارتباط بالمدرب الفرنسي أن تؤدي له جميع رواتبه الشهرية إلى متم عقده، علما أن رونار كان يتقاضى راتبا شهريا صافيا قيمته 120 مليون سنتيم، علاوة على منح المباريات والتأهل وتعويضات السكن وتذاكر السفر ومصروف الجيب في كل مباريات وتجمعات المنتخب الوطني.

وقاد رونار المنتخب إلى نهائيات أمم أفريقيا مرتين (2017 حين خرج من الدور ربع النهائي على يد مصر، و2019 حين خرج من ثمن النهائي من البطولة التي كانت تقام للمرة الأولى بمشاركة 24 منتخبا)، كما أعاده إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى بعد غياب 20 عاما، وذلك من خلال المشاركة في مونديال روسيا 2018.
author-img

ⴰⵣⵓⵍ

ⴰⵣⵓⵍ ⴼⴻⵍⴰⵡⴻⵏ
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    الاسمبريد إلكترونيرسالة