> -->
الصفحة الرئيسية

الرجاء بطلاً للمغرب للمرة الثانية عشر في تاريخه

توج فريق الرجاء الرياضي بلقب الدوري المغربي الإحترافي لكرة القدم للمرة الثانية عشر في تاريخه، عقب فوزه الثمين والمثير (2-1) على ضيفه الجيش الملكي، خلال المبارة التي جمعتهما على أرضية مركب محمد الخامس، برسم الجولة الثلاثين (الأخيرة) من المسابقة.

وأسفرت باقي المباريات التي جرت في نفس التوقيت عن نفس الجولة، عن فوز الوداد البيضاوي (2-1) على مضيفه الفتح الرباطي، ونهضة بركان على مضيفه أولمبيك آسفي (1-صفر)، ومولودية وجدة على مضيفه حسنية أكادير(1-صفر).

بهذه النتائج، رفع الرجاء رصيده إلى 60 نقطة، واستعاد بذلك لقب المسابقة الغائب عنه منذ ستة مواسم، بفارق نقطة أمام أقرب ملاحقيه الوداد البيضاوي (حامل اللقب)، فيما جاء نهضة بركان في المركز الثالث برصيد 57 نقطة.

وكان الجيش الملكي هو المبادر بالتسجيل عن طريق جوزيف كيدي كنادو في الدقيقة 42، لكن عبدالإله الحافيظي أحرز هدف التعادل للرجاء في الدقيقة 62 .

وبينما تأهب الجميع لانتهاء المباراة بالتعادل (1-1)، عاد الحافيظي لهز الشباك من جديد، محرزا الهدف الثاني للرجاء في الدقيقة 90، لينصب نفسه بطلا للمباراة بلا منازع.

وعلى ملعب مولاي الحسن بالرباط، تغلب الوداد (2-1) على مضيفه الفتح الرباطي، لكن هذا الفوز لم يكن كافيا لحصوله على لقب المسابقة هذا الموسم.

وتقدم جوزيف كومبوس لمصلحة الوداد في الدقيقة 32 من ركلة جزاء، غير أن الإيفواري جباجبو ماجبي سرعان ما تعادل للوداد في الدقيقة 41، فيما تكفل زهير المترجي بإحراز الهدف الثاني للوداد في الدقيقة 88، حينها كان الرجاء متعادلا و الوداد بطلا للدوري، إلا أن هدف الحافيظي في د 90 حرم الوداد من إبقاء لقبه في خزائن الوداد للسنة الثانية تواليا.

و على ملعب المسيرة الخضراء بأكادير، وقع ياجور هدف المباراة الوحيد من علامة الجزاء، و كان فريق نهضة بركان يمني النفس المشاركة في دوري أبطال إفريقيا بعدما كان الوداد متعادلا، إلا أن هدف المترجي في د 88 الذي كان قاب قوسين أو أدني من إنتزاع اللقب من الرجاء، حرم بركان من دوري الأبطال و أبقاه في كأس الكونفيدرالية.

ويستعد الرجاء لمواجهة ضيفه الزمالك المصري الأسبوع المقبل في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا، فيما يواجه الوداد البيضاوي ضيفه الأهلي المصري في مواجهة الدور قبل النهائي الأخرى للمسابقة القارية.

وفاز نهضة بركان 1 / صفر على مضيفه أولمبيك آسفي، حيث سجل محسن ياجور هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 37 من ركلة جزاء، قبل أن يلعب أصحاب الأرض بعشرة لاعبين بدءا من الدقيقة 66 عقب طرد يوسف ميشط.

author-img

ⴰⵣⵓⵍ

ⴰⵣⵓⵍ ⴼⴻⵍⴰⵡⴻⵏ
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    الاسمبريد إلكترونيرسالة